ازاي تقرف الي قارفك من غير ماتحرك جوارحك؟

ازاي تقرف الي قارفك من غير ماتحرك جوارحك؟
من الوحش انك تبان شخص ضعيف وسلبي والناس بتستعبط وتضحك عليك، في حديث بيقول “المؤمن القوي خير وأحبُّ إلى الله من المؤمن الضعيف” صدق رسول الله- والنهاردة جاي اكلمك في المقالة دي عن القوة بس مش قوة العضلات، لكن هاكلمك عن اهم قوة من وجهة نظري هي ” الحكمة ” والحكمة دي الي هي مقصود بيها حسن التصرف في ادارة المواقف والتدبر في المواقف عشان توصل بيها لاحسن نتيجة….

خليني احكيلك تجربة حصلت معايا …
من فترة كدة كنت سايق العربية وقافل الزجاج ومشغل التكيف ومشغل مزيكا ناعمة، وفجأة وانا ماشي الطريق وقف وفضلت واقف وفجآه طلع قدامي توكتوك في الحارة بتاعتي عايز يمشي عكس في وشي وفضل يشاورلي وانا واقف في مكاني ماتحركتش شوية وراح نازل من التوكتوك وكان وشة باين علية علامات البلطجة وفضل يزعق وانا اصلا مش سامعه ولكن شايفة عمال يشوح ويحرك شفايفة كل اللي عملتة اني رسمتعلي وشي ابتسامة باردة وعليت الموسيقي بحيث متخلينيش اسمع صوت الشارع.. وفضل اخينا دة يزعق ويعلي صوتة وانا مبتسم حبه بتوع دقيقتين كدة لحد ما الناس شافتة واتلمو علية وهزقوة ومنهم الي شد معاه واعتزرولي وطلعوة من الطريق وشاورولي اني اتحرك مع طبطبة علي صدورهم وكلمة معلش….. وبكدة انا انتصرت من غير مافتح بؤي.

تعايل افسرلك الموقف دة من اولة لاخرة:
مبدئياً كدة انا ماعملتش غلط ولا كنت ماشي مخالف ولا كنت بتجاوز الطريق زي ماهو عمل ، بل بالعكس انا كنت ماشي في حارتي وواقف في مكاني المظبوت وهو الي غلط .

بالنسبة للراجل الي وقف قصادي وقعد يزعق ، فالراجل دة كان مستني مني حاجة واحدة بس هي اني ارد عليه الكلمة بكلمة عشان تتساوى الروس ويتجرأ اكتر معايا في العراك، يعني مثلا لو انا كنت فتحت الزجاج وزعقت معاه كان هايجي عندي ويتعارك معايا اكتر لكن لما مديتهوش اي اهتمام دة زود غموض وقوة في شخصيتي بالنسباله وعشان كدة فضل واقف بعيد ومجاش ناحيتي واكتفي بالزعيق عن بعد مستني فرصة ردي عليه عشان يعرف حدودي في الرد عليه.

اما بالنسبة للناس الي راحت اتعاركت معاه واعتزرولي وفضولي الطريق فدول باه تم تحفيذ دوافعهم النبيلة للوقوف مع الحق وتقدير الشخص صاحب الحق بأدب، ودة طبعا اتحفذ من خلال اني مغلطتش والتزمت الصمت ودة رسم انطباع عندهم اني محترم وميصحش الشخص دة يكلمني كدة.

طب من القصة دي عايز تعلمنا اي يامستر احمد؟
ببساطة هاديلك روشتة بسيطة تساعدك في انك تقرف الي قارفك وتاخد حقك بأقل مجهود منك… من خلال الخطوات دي:

1- ماتبدأش بالغلط ابداً عشان اول ماتبدأ بالغلط هايكون الطرف التاني رد فعل مش فعل وبالتالي انت موقفك ضعيف.
2- حاول تضيف لشخصيتك بعض الغموض والثبات عشان الغموض بيعمل انطباع للقوة، وماتبانش بمظهر الخايف والضعيف لكن خليك دايما رافع راسك وباصص في اتجاه الي مزعلك وحافظ علي صوت واضح ومسموع.
3- في حديث بيقول “ليس الشديد بالسرعة انما الشديد من يملك نفسة عند الغضب” صدق رسول الله- يعني ببساطة ماتتحمقش اوي ولا تسخن بسرعة عشان السخونة دي هاتضعفك وهاتورطك في غلط اكبر.
4- ادي فرصة للي بيغلط انه يتمادى شوية في الغلط لحد مايبان غلطة اكتر
5- اصبر شوية يمكن الشخص الغلطان معاك يفوق ويصلح غلطة
6- لو ماصلحش نفسة يبقي عليك انك تواجهة بالغلط وتلفت انتباهة انك شايف غلطة وانك مش هاتسمحلة انة يزيد فيه.
7- في المرحلة دي ممكن تبحث عن حلفاء ولكن طبعا لو انت فعلا علي حق والحلفاء ممكن يكونو اصدقاء او معارف او مشاركين في الموقف، وبدورهم ممكن يتدخلو ينهو الخلاف بينكم
8- لو لسة برضو مستمر يبقي عليك انك تكشر عن انيابك وتورية انك قادر علي التحدي من خلال انك تاخد معاه تصرفات حازمة شوية فيها ثقة بالنفس وتكون محافظ انك ماتقولش غير الحق ومتعملش غير الصح.
9- خاطبو الناس علي قدر عقولهم ، يعني ماينفعش تنزل لمستوي واحد بيغلط غلط واصل للوقاحة عشان انت كدة هاتبقي زيك زية.
10- لو عملت كل الي فوق دة دلوقتي تقدر تسيبة للناس الي شاهدة وهي هاتتعامل معاه عشان انت شخص كويس .

وبعد الحجات دي ماتعملها خليني افكرك ان لو ليك حق اوعي تسيبة ابداً ولا تسمح لاي حد انة يجور علي حقك، وخليك متأكد ان ” ما ضاع حق وراءة مطالب” وانك اصلا لو ضيعت حقك تبقي غلط وتستاهل اي حاجة تحصلك.
وفوق دة كلة العفو والسماح والصفح من اهم الحاجات يعني ماتفضلش معبي من الشخص الي ضايقك وعمال تاكل في نفسك بعدها سنتين رغم ان الموضوع خلص.. اهدا كده عشان محتاجينك في الي جي.

وفي النهاية اتمنالك من قلبي تعيش مرتاح
المدرب. احمد جمعة
www.mrAhmedGomaa.com

لو عجبك المقال ماتنساب: Share – like – Comment

Share This:

اكتب تعليقُا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *